سؤال في غاية الأهمية


1441-08-18 | 2020-04-11


الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على من لا نبي بعده.

أما بعد:

فهذا سؤال في غاية الأهمية، ويحتاج معرفة جوابه كل مسلم ومسلمة:

السؤال:

ما معنى لا إله إلا الله؟

‏هل معناها:

١/ لا معبود (حق) إلا الله.. ٢/ لا معبود (بحق) إلا الله.. ٣/ لا معبود (يستحق) العبادة إلا الله.. ٤/ لا معبود (مستحق) للعبادة إلا الله؟ ‏ الجواب:

كلها صحيحة، والمقصود أن تعلم معنى هذه الكلمة بأي تعبير يدل على معناها الصحيح، قال تعالى: {ذَٰلِكَ بِأَنَّ اللَّهَ هُوَ الْحَقُّ وَأَنَّ مَا يَدْعُونَ مِن دُونِهِ هُوَ الْبَاطِلُ وَأَنَّ اللَّهَ هُوَ الْعَلِيُّ الْكَبِيرُ} [سورة لقمان (٣٠)].

ووجب عليك -أخي المسلم وأختي المسلمة- أن تعلموا المعنى الصحيح لكلمة التوحيد، لقوله تعالى : {فَاعْلَمْ أَنَّهُ لَا إِلَٰهَ إِلَّا اللَّهُ وَاسْتَغْفِرْ لِذَنبِكَ وَلِلْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ} [سورة محمد (١٩)].

فقد كثر الجهل في المسلمين، وأصبح كثير منهم يقول: لا إله إلا الله؛ ولا يعلم معناها!

وفيهم من يقول: لا إله إله الله؛ وهو يعبد الأولياء‏ والصالحين من دون الله تعالى!! فيدعوهم وينذر لهم ويذبح لهم ويرجوهم ويخشاهم، وغير ذلك من العبادات.

لذا قام العلماء الذين هم ورثة الأنبياء بما أوجب الله تعالى عليهم، فبينوا لعامة المسلمين أن كلمة (لا إله إلا الله) معناها:

لا يستحق العبادة إلا الله وحده لا شريك.

لا يستحقها مَلَكٌ مُقَرَّبٌ، ولا نبي مرسل، ولا ولي صالح، ولا الشمس ولا القمر؛ وإنما الإله الحق المستحق للعبادة هو الله تعالى وحده.

قال تعالى : {وَإِلَٰهُكُمْ إِلَٰهٌ وَاحِدٌ ۖ لَّا إِلَٰهَ إِلَّا هُوَ الرَّحْمَٰنُ الرَّحِيمُ} [سورة البقرة (١٦٣)].

أسأل الله تعالى أن يتوفانا مسلمين، وأن يلحقنا بالصالحين، والحمد لله أولاً وآخراً وظاهراً وباطناً، وصلى الله وسلم على نبينا محمد، وعلى آله وصحبه أجمعين.