الحمد لله رب العالمين، ولا عدوان إلا على الظالمين، والعاقبة للمتقين، وصلى الله وسلم وبارك على نبينا محمد، وعلى آله وصحبه أجمعين. أما بعد: فقد وعدتك أخي القارئ الكريم بالتعليق على البيان الذي أصدره الشيخ عبد الرحمن عبد الخالق في نصرته وتأييده ومدحه للهالك صدام حسين وجيشه فأقول وبالله أستعين: أولاً: البيان لا علاقة له بالعقيدة السلفية ولا بالمنهج السلفي، بل هو بيان إخواني سياسي من الدرجة الأولى، ولذلك اشتمل على مفردات وجمل عن (المؤامرة، الصهيونية، أمريكا، العرب، فلسطين)، وهذا الأسلوب أو الطرح لا تجد له نظيراً ولا قريباً منه عند علماء أهل السنة. ٢.حاول أتباع عبد الرحمن عبد الخالق أن يجدوا من يؤيد البيان من المشايخ والعلماء، فسافروا إلى السعودية والأردن، فما وافقهم أُحد على بيانهم الهزيل . ٣.حاولوا تحويل البيان من كونه تأييداً لصدام حسين إلى مسألة جزئية، وهي "شكر الكافر" يجوز أو لا يجوز!! مع أن هذه المسألة بعيدة جداً عن المقصود من إصدار البيان، ولكنها محاولة المفلس ، ومع ذلك فشلوا. ٤.صدام حسين ما كان يقاتل قتالاً شرعياً لتكون كلمة الله هي العليا، وهذا أمر لم يدعيه حتى صدام نفسه، بينما أظهر البيان ذلك القتال بصورة ... المقال كاملا»
5 شعبان 1441

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على خاتم النبيين، وعلى آله وصحبه أجمعين. أما بعد: فإن الإخلاص لله في جميع الأعمال شرط لقبولها، كما قال تعالى: {وَمَا أُمِرُوا إِلَّا لِيَعْبُدُوا اللَّهَ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ حُنَفَاءَ}. وقال تعالى: {إِنَّا أَنزَلْنَا إِلَيْكَ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ فَاعْبُدِ اللَّهَ مُخْلِصًا لَّهُ الدِّينَ (٢) أَلَا لِلَّهِ الدِّينُ الْخَالِصُ}. وقال تعالى : {قُلِ اللَّهَ أَعْبُدُ مُخْلِصًا لَّهُ دِينِي}. وهذا على سبيل العموم في جميع العبادات. وجاءت النصوص تؤكد على الإخلاص في الصدقة على سبيل الخصوص؛ لأن مقاصد الناس كثيرة في الصدقة. قال تعالى: {وَمَا تُنفِقُونَ إِلَّا ابْتِغَاءَ وَجْهِ اللَّهِ}. وقال تعالى: {مَّثَلُ الَّذِينَ يُنفِقُونَ أَمْوَالَهُمْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ كَمَثَلِ حَبَّةٍ أَنبَتَتْ سَبْعَ سَنَابِلَ فِي كُلِّ سُنبُلَةٍ مِّائَةُ حَبَّةٍ ۗ وَاللَّهُ يُضَاعِفُ لِمَن يَشَاءُ ۗ وَاللَّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ}. وقال تعالى: {وَمَا أَنفَقْتُم مِّن نَّفَقَةٍ أَوْ نَذَرْتُم مِّن نَّذْرٍ فَإِنَّ اللَّهَ يَعْلَمُهُ} وقال تعالى: {إِنَّمَا نُطْعِمُكُمْ لِوَجْهِ اللَّهِ لَا نُرِيدُ مِنكُمْ جَزَاءً وَلَا شُكُورًا}. وقال تعالى: {وَمَثَلُ الَّذِينَ يُنفِقُونَ أَمْوَالَهُمُ ابْتِغَاءَ مَرْضَاتِ اللَّهِ وَتَثْبِيتًا مِّنْ أَنفُسِهِمْ كَمَثَلِ جَنَّةٍ بِرَبْوَةٍ أَصَابَهَا وَابِلٌ فَآتَتْ أُكُلَهَا ضِعْفَيْنِ فَإِن لَّمْ يُصِبْهَا وَابِلٌ فَطَلٌّ ۗ وَاللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرٌ}. فأخي المحسن المتصدق، لا تنسَ ... المقال كاملا»
5 شعبان 1441

الحمد لله رب العالمين، ولا عدوان إلا على الظالمين، والعاقبة للمتقين، وصلى الله وسلم وبارك على نبينا محمد، وعلى آله وصحبه أجمعين. أما بعد: فما زلت -أخي القارئ- أذكر لك الأسباب التي أسقطت هيبة الشيخ عبد الرحمن عبد الخالق، وأضعفت شعبيته عند السلفيين، وإنْ كَثُرَ أتباعه ومعجبوه من الإخوانيين والحزبيين، فمن ذلك الآتي: ٩.أنه أصدر بياناً باسم جمعية إحياء التراث يؤيد فيه العراق، ويمدح رئيسها البعثي العفلقي الهالك صدام حسين، ويصفه بالبطل الصنديد. وقد اشتمل البيان على أخطاء في العقيدة، وتأييد للظلمة الملحدين الكفرة، وتحليل سياسي هزيل، أظهر فشل نظرته لقراءة الواقع السياسي. وجمعية إحياء التراث تم إنشاؤها وترخيصها على أنها جمعية نفع عام للمشاريع الخيرية والأنشطة الدعوية، لا لإصدار بيانات سياسية تخاطب بها الأمة، وتعطي لنفسها أكبر من حجمها بمئات المرات، وهذا مما ورَّط الشيخ عبد الرحمن عبد الخالق به السلفيين، وكانوا في غنى عن هذا كله. ثم بعد هذا البيان؛ جاءت الحقيقة مغايرة تماماً لتحليلات الشيخ عبد الرحمن الذي كان يقول: (لو كانت لي دعوة صالحة مستجابة لصرفتها لصدام حسين)!! ولما قيل له: أنتم لا تؤيدون حزب البعث السوري، فلماذا حزب البعث العراقي؟! فكان يقول: (صدام يقود حزب ... المقال كاملا»
3 شعبان 1441

الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده أما بعد : فقد يظن كثيرٌ من الناسِ أن البلاء لا يرتفع عن وجه الأرض إلا إذا تاب الناس جميعاً واستغفروا الله وأنابوا إليه وأسلم الكفار وتغير النظام الإقتصادي العالمي الربوي، وترك الناس الفواحش كلها ما ظهر منها وما بطن وارتفع الظلم ، وزالت المنكرات ، وهذا الظن جعل كثيراً من الناس يتقاعس عن التوبة ويتوقف عن الإستغفار وهذا غلط كبير بل هذا من وحي الشيطان الرجيم. واعلم أن هداية الناس جميعاً أمر لم يشأه الله تعالى كما قال تعالى (وَلَوْ شَاءَ رَبُّكَ لَآمَنَ مَن فِي الْأَرْضِ كُلُّهُمْ جَمِيعًا) يونس (٩٩) وقال تعالى (وَلَوْ شَاءَ لَهَدَاكُمْ أَجْمَعِينَ ) (٩)[النحل] وقال تعالى : (وَلَوْ شَاءَ اللَّهُ مَا أَشْرَكُوا) الأنعام (١٠٧) وقال تعالى (وَلَوْ شَاءَ اللَّهُ مَا اقْتَتَلُوا وَلَكِنَّ اللَّهَ يَفْعَلُ مَا يُرِيدُ) البقرة (٢٥٣) فهذا قدرُ الله عز وجل فقد خلق الخير والشر وشاء أن يبقى الحق والباطل يتصارعان إلى يوم القيامة وكل ذلك اختبار وابتلاء قال تعالى : (الَّذِي خَلَقَ الْمَوْتَ وَالْحَيَاةَ لِيَبْلُوَكُمْ أَيُّكُمْ أَحْسَنُ عَمَلًا وَهُوَ الْعَزِيزُ الْغَفُورُ ) الملك (٢) وقال تعالى : (كُلُّ نَفْسٍ ذَائِقَةُ الْمَوْتِ ... المقال كاملا»
3 شعبان 1441

الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده أما بعد : فقد يظن كثيرٌ من الناسِ أن البلاء لا يرتفع عن وجه الأرض إلا إذا تاب الناس جميعاً واستغفروا الله وأنابوا إليه وأسلم الكفار وتغير النظام الإقتصادي العالمي الربوي، وترك الناس الفواحش كلها ما ظهر منها وما بطن وارتفع الظلم ، وزالت المنكرات ، وهذا الظن جعل كثيراً من الناس يتقاعس عن التوبة ويتوقف عن الإستغفار وهذا غلط كبير بل هذا من وحي الشيطان الرجيم. واعلم أن هداية الناس جميعاً أمر لم يشأه الله تعالى كما قال تعالى (وَلَوْ شَاءَ رَبُّكَ لَآمَنَ مَن فِي الْأَرْضِ كُلُّهُمْ جَمِيعًا) يونس (٩٩) وقال تعالى (وَلَوْ شَاءَ لَهَدَاكُمْ أَجْمَعِينَ ) (٩)[النحل] وقال تعالى : (وَلَوْ شَاءَ اللَّهُ مَا أَشْرَكُوا) الأنعام (١٠٧) وقال تعالى (وَلَوْ شَاءَ اللَّهُ مَا اقْتَتَلُوا وَلَكِنَّ اللَّهَ يَفْعَلُ مَا يُرِيدُ) البقرة (٢٥٣) فهذا قدرُ الله عز وجل فقد خلق الخير والشر وشاء أن يبقى الحق والباطل يتصارعان إلى يوم القيامة وكل ذلك اختبار وابتلاء قال تعالى : (الَّذِي خَلَقَ الْمَوْتَ وَالْحَيَاةَ لِيَبْلُوَكُمْ أَيُّكُمْ أَحْسَنُ عَمَلًا وَهُوَ الْعَزِيزُ الْغَفُورُ ) الملك (٢) وقال تعالى : (كُلُّ نَفْسٍ ذَائِقَةُ الْمَوْتِ ... المقال كاملا»
3 شعبان 1441

الحمد لله رب العالمين ولا عدوان إلا على الظالمين والعاقبة للمتقين وصلى الله وسلم وبارك على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين أما بعد : ففي هذا المقال اتمام ذكر الأسباب التي أسقطت هيبة الشيخ عبدالرحمن عبدالخالق في نفوس محبيه وأتباعه والنفرة منه فأقول وبالله أستعين منها : ٨.مسألة عقدية في غاية الأهمية خالف فيها الشيخ عبدالرحمن أهل السنة والجماعة وروجِعَ فيها لكنه أصرَّ على رأيه الباطل ، ألا وهي : أن حاكم الكويت ليس له بيعة شرعية في أعناق رعيته . وكل من عرف الشيخ عبدالرحمن عبدالخالق من قريب أو بعيد يعلم أنه منذ نصف قرن عاشه في الكويت لم يقرر أن لحاكمها بيعة شرعية !. والمقربون منه يعلمون أنه لا يقول بالبيعة فحسب بل ينكرها وبذلك صرح أحد أتباعه في مقابلة تلفزيونية خارج الكويت وقال بأنه ليس في عنقه بيعة لأحد ولا لأمير الكويت !! فلما رجع هذا الشاب إلى الكويت وتقابل مع الشيخ عبدالرحمن عبدالخالق سأله - مستنكراً / لماذا قلتَ هذا الكلام ؟ فقال الشاب ببراءة : يا شيخ هذا الذي تعلمناه منك ومن كتبك !! فغضب عليه الشيخ !! واقرأ إن شئت كلامه بحروفه : ... المقال كاملا»
2 شعبان 1441

الحمد لله رب العالمين ولا عدوان إلا على الظالمين والعاقبة للمتقين وصلى الله وسلم وبارك على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين أما بعد : فلقد وعدتك أخي القارئ الكريم في المقال السابق أن أتمم ذكر الأسباب التي أدت إلى ضياع هيبة الشيخ عبدالرحمن عبدالخالق وضعف مكانته في قلوب أتباعه من محبيه الخاصة العامة . فأقول : أن من هذه الأسباب : ٦.طعنه المستمر ولمزه في العلماء والتقليل من شأنهم ووصفه إياهم بأقبح الألقاب كقوله طابور من العلماء المحنطين ، لا يفقهون الواقع ، أَعْطَوا حق رب العالمين للسلاطين ، كذابون ، مباحث واستخبارات ، ويكتبون التقارير في الشباب ، وأنهم عطلوا فريضتي الجهاد والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر ، ولا يعرفون الإجابة على الشبه العصرية ، وغير ذلك من العبارات والجمل والألقاب التي يرددها هو وطلابه ، حتى قال أحد أخص أتباعه وجلسائه في وصف السلفيين بأنهم (مرجئة) مع الحكام (خوارج) مع الدعاة (قدرية) مع اليهود والنصارى والكفار (رافضة) مع الجماعات !! وكان هذا بعلم الشيخ عبدالرحمن عبدالخالق ومع ذلك لم ينكر عليه بشطر كلمة إلى يومنا هذا ، مع أن كلامه لم يكن في كلمة ارتجالية ذهبت مع ... المقال كاملا»
1 شعبان 1441

الحمد لله رب العالمين ولا عدوان إلا على الظالمين والعاقبة للمتقين وصلى الله وسلم وبارك على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين أما بعد : فهذا المقال السادس وقد وعدتك أخي القارئ الكريم وفقك الله لكل خير أن أذكر لك أسباب ضياع مكانة الشيخ عبدالرحمن عبدالخالق عند أتباعه وعند العامة والخاصة ، وهي في الحقيقة كثيرة وبعضها أشد من بعض وسأذكر منها ما تيسر، فمنها : ١.ردود العلماء عليه ، فقد رد عليه الشيخ العلامة عبدالعزيز بن باز ، والشيخ المحدث محمد ناصر الدين الألباني ، والشيخ ربيع بن هادي المدخلي في كتاب كامل يقع في أكثر من ١٠٠ صفحة تقريباً ، وقدم له الشيخ صالح الفوزان ووافقه، ورد عليه الشيخ مقبل بن هادي الوادعي والشيخ سعد بن عبدالرحمن الحصين والشيخ عبدالله السبت رحمهم الله تعالى جميعاً . وهؤلاء العلماء ردوا عليه باسمه الصريح ، وأما الرد على بعض كلامه مما عُرِضَ على العلماء فكثير جداً منهم شيخنا الشيخ محمد بن صالح العثيمين ومنهم الشيخ عبدالمحسن العباد البدر ومنهم الشيخ عبدالله الغديان رحمهم الله تعالى جميعاً . وفي الحقيقة قلما نجد أحداً رد عليه كل هؤلاء العلماء ، ولا شك ... المقال كاملا»
29 رجب 1441

الحمد لله رب العالمين ولا عدوان إلا على الظالمين والعاقبة للمتقين وصلى الله وسلم وبارك على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين أما بعد : فإن العالم يمر بكارثة عامة وهي انتشار وباء فايروس كرونا وبين الحين والآخر تنتشر مقاطع لبعض الناس صغاراً كانوا أو كباراً ، مسؤولين أو عامة رجالاً أو نساءً يذهبون إلى القبور والمزارات ويدعون الأولياء من دون الله تعالى ويسألونهم الفرج ورفع وباء كرونا !! والعجيب الغريب أن بعضهم يقترب من سياج القبر وينادي بصوت مرتفع ، فليت شعري لماذا يدعو الميت فيرفع صوته مع أنه قريب من قبره !؟ وماذا يفعل الأفريقي أو الآسيوي أو الأمريكي أو غيرهم إذا كانوا ممن يعتقدون العقيدة نفسها ؟ هل يناديه أو يناجيه وهو في وسط أفريقيا أو في جنوب آسيا أو شمال أمريكا أو جنوبها ؟ وهل الإمام أو الولي يسمع البعيد كما يسمع القريب أو يحتاج الداعي أن يتواصل مع الإمام أو الولي بالهاتف مثلاً ؟ وماذا يفعل إذا كانت شبكة الإتصال في بلده ضعيفة أو لا يملك هاتفاً أصلاً ، أو عنده لكن ليس له رصيد أو كانت بطارية الهاتف فارغة ؟ وماذا يفعل إذا كان ... المقال كاملا»
28 رجب 1441

الحمد لله رب العالمين، ولا عدوان إلا على الظالمين، والعاقبة للمتقين، وصلى الله وسلم وبارك على نبينا محمد، وعلى آله وصحبه أجمعين. أما بعد: فإن من أكبر المسائل التي همّشت الشيخ عبد الرحمن عبد الخالق، وجعلت كثيراً من السلفيين -سواءً من محبيه أو منتسبي جمعية إحياء التراث عموماً-: ما حدث قبل عشر سنوات بما سُمِّيَ زوراً وبهتاناً بـ(الربيع العربي)!! ذلك الدمار المادي والمعنوي الذي حلَّ في بلاد المسلمين. وفي طبيعة الحال؛ كل من تربى على العلم الشرعي، وشرب المنهج السلفي، بل ورضعه منذ ولادته، وتواصل مع العلماء، واطلع على كلامهم، وعرف منهجهم= لم يقبل بتلك الفوضى العارمة التي دعا إليها كل من: ١.أعداء الإسلام الكفرة من يهود ونصارى ومنظمات كافرة. ٢.رؤوس الأحزاب من الإخوان والسرورية والتكفيريين وغيرهم. ٣.رعاع الناس من العوام النفعيين ومن يحمل فكراً علمانياً أو ليبرالياً. وفي هذه الفترة أراد الشيخ عبد الرحمن عبد الخالق إقحام الكويتيين في الثورات لا سيما ثورة مصر، التي نصرها بكل ما أوتي، حتى زار مصر وبصحبة بعض كبار الإخوان المسلمين، منهم الدكتور خالد المذكور والدكتور عجيل النشمي، والتقوا بمحمد مرسي -رحمه الله- ومنهم من التقط معه الصور التذكارية. وتدخل في أمور كثيرة ... المقال كاملا»
28 رجب 1441

الحمد لله رب العالمين ولا عدوان إلا على الظالمين والعاقبة للمتقين وصلى الله وسلم وبارك على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين أما بعد : فهذا المقال الرابع في كتابة تاريخ الدعوة المعاصر في الكويت في الأربعين سنة الماضية فأقول وبالله أستعين : كلنا نعلم أن في عام ١٤٠٠هـ الموافق ١٩٧٩ اقتحم الحرم المكي مجموعة من البغاة الذين عرفوا بجماعة جهيمان ، وقبيل هذا الإقتحام انتشر بعض الشباب في الكويت وغيرها يحملون هذه الأفكار التي انتهت بهم إلى اقتحامهم للحرم المكي ، فوقعت فتنة عظيمة سميت بحادثة الحرم حتى أصبح الناس يؤرخون فيها فيقولون قبل حادث الحرم أو بعد حادث الحرم ، والحق يقال أن الشيخ عبدالرحمن عبدالخالق وشيخنا عبدالرحمن بن عبدالصمد والشيخ عبدالله السبت رحمهما الله تعالى وغيرهم كان لهم دور إيجابي بتوفيق من الله تعالى فحمى الله بهم كثيراً من الشباب وما تورط بذلك الحادث من الكويتين إلا القليل . في هذه الفترة حصل خوف شديد من أولياء أمور الشباب على أولادهم وانقطعت صلة الشباب الكويتي بمشايخ السعودية ، وأصبحت ساحة الدعوة خاوية إلا قليلاً ، فكانت فرصة لظهور فئة أو فئات جديدة تملأ الساحة الدعوية في هذه ... المقال كاملا»
27 رجب 1441

الحمد لله رب العالمين، ولا عدوان إلا على الظالمين، والعاقبة للمتقين، وصلى الله وسلم وبارك على نبينا محمد، وعلى آله وصحبه أجمعين. أما بعد: فهذا المقال الثالث في كتابة تاريخ عاصرته، والآن أكتب فيه بعض الحوادث التي تتعلق بالدعوة فحسب، لعل الله أن ينفع بما أكتبه من شاء من عباده. في عام ١٤١٠ هـ الموافق ١٩٩٠ م، وقبيل احتلال العراق للكويت بدأ الشيخ عبدالرحمن عبدالخالق يبدي إعجابه بالرئيس العراقي الهالك صدام حسين، وأخذ يذكر محاسنه ومواقفه، حتى أصدر بياناً ورّط فيه جمعية إحياء التراث، إذ أصدره بإسم الجمعية ولم يصدره بإسمه الشخصي، هكذا اشتهر الخبر في ذلك الوقت والله أعلم. ثم حتى لو لم يكتبه فقد كان راضياً عنه، بل دافع عن البيان دفاعاً كبيراً مشهوداً مشهوراً، ويصعب جداً إنكار ذلك، وقد حضرت ذلك المجلس بنفسي وكنت ممن اعترض عليه. والبيان ما زال موجوداً ومحفوظاً، وخلاصته أنه يدعو إلى الوقوف بجانب البطل الصنديد العراقي صدام حسين، وأن في عنق الأمة ديناً للعراق، وأن صدامًا حامي البوابة الشرقية للخليج ووو... الخ. طبعاً أتباع الشيخ عبد الرحمن عامتهم أصغر منه سناً وعلماً ودرايةً بالسياسة، فهو ذو النظرة الثاقبة! وله قراءة مستقبلية مبنية ... المقال كاملا»
26 رجب 1441

الحمد لله رب العالمين ولا عدوان إلا على الظالمين والعاقبة للمتقين وصلى الله وسلم وبارك على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين أما بعد : فهذا المقال الثاني في بيان الخلاف العقدي والمنهجي بيني وبين الشيخ عبدالرحمن عبدالخالق ، فأخي القارئ وفقك الله لكل خير إذا كنت لم تقرأ المقال الأول فارجع إليه لتعرف عن ماذا أتكلم. أقول وبالله أستعين : بعدما رجعت من الدراسة إلى الكويت قررت أن أجتهد قدر استطاعتي - وعلى ضعف - أن أدرس بعض ما تعلمته وأطور من نفسي لعلي أفيد وأستفيد ما استطعت إلى ذلك سبيلاً ، فوجدت معارضة شديدة جداً جداً أكبر مما قد تصورتها بل وأكبر مما يتصورها كثير من الناس ، ولم يكن الأمر هيناً البته فالقوم قد أخذوا مضاجعهم وكل حزب يحتفظ بشبابه الذين يأتمرون بأمره !! حاولت أن أكون إماماً وخطيباً فلم أُمكن من ذلك بتاتاً ، لا لأي سبب سوى أني لا أنتمي لحزب من الأحزاب القائمة . توظفت في وزارة التربية وتم تعيني معلماً في "مدرسة الرشاد" داخل السجن المركزي ، وطلابي من المساجين ومحكوم على بعضهم بالإعدام وبعضهم بالمؤبد وبعضهم محكوم عليه سنوات طويلة أو قليلة ... المقال كاملا»
26 رجب 1441

الحمد لله رب العالمين، ولا عدوان إلا على الظالمين، والعاقبة للمتقين، وصلى الله وسلم وبارك على نبينا محمد، وعلى آله وصحبه أجمعين. أما بعد: فإني منذ ما يزيد على خمس وثلاثين سنة على خلاف عقدي ومنهجي مع الشيخ عبد الرحمن عبد الخالق، ويرجع ذلك منذ نشأتي لما كنت ملازماً لشيخنا أبي يوسف عبد الرحمن بن يوسف بن عبد الصمد -رحمه الله تعالى-، الذي كان يخبرني عن حقيقة الشيخ عبد الرحمن، وكان يقول: (لقد نشأ عبدالرحمن عبد الخالق نشأة إخوانية، وأن النَّفس الإخواني ما زال فيه، حتى ولو ادعى السلفية فهو قد انتقل من المنهج الإخواني إلى المنهج السلفي، ولكن بقيت فيه بقايا من الإخوانية لم يتخلص منها بعد، بل ويحاول دائماً يدخلها على السلفية وبين السلفيين).انتهى كلامه فهذا ما عرفته من شيخنا أبي يوسف الذي توفي في عام ١٩٨٨م، وقد كان شيخنا أبو يوسف إماماً وخطيباً في قرية سكنية نائية عن مدينة الكويت وضواحيها تسمى (الوفرة) التي تم إزالتها ثم تم تجديدها ، وتبعد عن مدينة الكويت ٩٠ كيلومتر، وهي عبارة عن مساكن بدائية (كبرات) من الخشب والـ (الجينكو). وكنت أسأل شيخنا:لماذا أنت هنا؟ لماذا لا تنتقل إلى الكويت؟ وكان ... المقال كاملا»
25 رجب 1441

من سالم بن سعد الطويل إلى الإباضي بدر الحديدي وفقك الله لهداه أما بعد فلقد سألتني بالله "هل أنت صادق مع نفسك ؟" والجواب : لقد سألتني بعظيم لذا أقول : والذي نفسي بيده نعم إني لصادق مع نفسي وهذه عقيدتي . وسألتني : لماذا تخاف ؟ ولماذا ترتجف ؟ والجواب : لا أدري كيف عرفت أنني خائف بل وأرتجف أيضاً؟! والذي نفسي بيده لا خائف منك فضلاً عن أن أرتجف كما تزعم !! بل أنت عندي لستَ على شيء ، إباضي خارجي معتزلي . كلامك لا يقدم ولا يؤخر فلا تعط نفسك أكبر من حجمها . بل أنت تظن أنك على شيء وما أنت على شيء . ولعلمك - من فضل الله تعالى علي ومنته - أن أقوى باب من أبواب العلم أحسنه هو باب الأسماء والصفات ، وبحمد الله منذ نحو ٤٠ سنة أقرأ فيه وتعلمت ما شاء الله لي أن أتعلمه وعلمته ودرسته وكتبت في هذا الباب عدة مقالات وكتبت فيه بعض الرسائل بل وكتبت فيه مجلداً يقع في أكثر من ٣٠٠ صفحة . ولكن لم يعجبني فيك أسلوبك في الحوار فهو غير لائق بتاتاً مع ما ... المقال كاملا»
6 شوال 1440

الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده أما بعد ؛ فقد أرسل لي أكثر من أخ مقطعاً مصوراً لأحد دكاترة كلية الشريعة ، يقرر فيه أن القرقيعان ليس بدعة . وعلى الرغم من تكرار الكلام في هذه مسألة القرقيعان وانتشار فتاوى العلماء ، على بدعيته ، بل وعلى رغم تفاخر الرافضة بالقرقيعان ، إلا أن هؤلاء ما زالوا يدافعون عنهم وعن قرقيعانهم أقول : الحمد لله ، قد تنبه لبدعية القرقيعان كثير من أهل السنة وتجاوزوا هذه البدعة الرافضية الدخيلة على أهل السنة ، إلا أن بعض الناس في الاتجاه المعاكس يجدد عدم بدعية القرقيعان . وهذا ليس غريباً ، إذ لا يعتني بمسائل التوحيد والشرك والسنة والبدعة ولا يضبط أصولها إلا أهل السنة ، إلا أهل السنة والأثر الذين تربوا على العلم الشرعي الصحيح الزكي النقي . أما "صاحب المقطع" فهو ابن مَنْ أصلاً ؟! إنه ابن ذلك الدكتور ، الذي منذ عشرات السنينَ يظهر في وسائل الإعلام ، ويدرس في كلية الشريعة ، وما سمع الناس منه قط قال عن شيء "بدعة" ولا قال عن أحد أنه "مبتدع"!! ولا سمع الناس منه قال عن طائفة ... المقال كاملا»
12 رمضان 1440

الحمد لله رب العالمين ولا عدوان إلا على الظالمين والعاقبة للمتقين وصلى الله وسلم وبارك على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين أما بعد فلقد استمعت لمقطع مسجل ومصور بعنوان تفصيل التنكيل بسالم الطويل لما أتى به من الجهالات والأباطيل الحلقة الأولى (العلو) للمدعو مسعود المقبالي العماني المتحول من صوفي إلى إباضي . ولقد استعنت بالله وحده وكتبت هذا التعقيب وقلت فيه : أولاً : الكلام المكرر مضيعة للوقت وعنوان الإفلاس . ثانياً : السب والتحقير في حقيقته هروب عن الطرح العلمي والتقرير الشرعي . ثالثاً : عدم اقتنائي لكتب الإباضية والرافضة والملحدين والمبطلين وغيرهم لا يمنعني من الرد على باطلهم الذي يصرحون به . فالإباضية مثلاً يقولون بخلق القرآن وينفون علو الله تعالى على خلقه ، وينفون استواء الرحمن على العرش ، ويقولون بكفر مرتكب الكبيرة وبخلوده في نار جهنم ، وينكرون أنواعاً من الشفاعات ، وينكرون حجية الخبر الآحاد في العقيدة وغير ذلك من الأباطيل ، فما الفائدة في اقتناء كتبهم والقراءة فيها ؟!! رابعاً : السني بحمد الله تعالى يمكنه أن يستغني بكتب أهل السنة ويتم بذلك دينه ، ولا يحتاج إلى كتب الإباضية ولا غيرهم ، ... المقال كاملا»
28 شعبان 1440

الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على من لا نبي بعده: فهذا بيان وتوضيح من سالم بن سعد الطويل إلى من يهمه الأمر. فلقد وصلني مقطع نشره الدكتور عبدالرحمن دمشقية -هداه الله تعالى إلى تقواه- خلاصته أني أنفي وجود معبد للهندوس في الإمارات، فأقول وبالله وحده أستعين: أولاً: بالنسبة للذين يسبوني ويتهمونني بالكذب، فلقد عفوت عنهم كثيراً منذ سنوات، لكنهم -وللأسف- تمادوا كثيراً جداً، لذا ارتأيت ألا أعفو عنهم بعد اليوم، وأسأل الله تعالى أن يقتص لي من خالص حسناتهم من صلاتهم وصيامهم وصدقاتهم، إلا من تاب منهم ولو لم يعتذر لي، بل ولا أنتظر أحداً يعتذر لي، وأسأل الله تعالى أن يتوب علي وعليهم ثانياً: ما كذبت وليس الكذب لي بخلق -والحمد لله-، والمقطع فيه عبث وتقطيع، وددت لو ترفَّع مَن فعله عن هذه الأفعال المخلة بالأمانة، وذلك أقرب للتقوى. ثالثاً :ما تم نشره هو الذي أثبت كذبهم، فالخبر يقول: تم وضع حجر الأساس للمعبد. وكلامي الذي تم نشره قد قلته قبل أشهر لما كانوا يكذبون ويزعمون أن في الإمارات معبداً للهندوس تم بناؤه على مساحة ٢٠ ألف متر مربع، ونشروا صوراً لمعابد في الهند، وبالفعل لما زرت الإمارات وسألت ... المقال كاملا»
18 شعبان 1440

الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على من لا نبي بعده، أما بعد: فلقد سجلتُ مقاطعَ مختصرةً في التعقيب على مسعود المقبالي الإباضي، وبعد نشرها ثارت ثائرته وقام هو وفريقه على مدى أيام فسجل رداً مطولاً تجاوز الساعتين!! ولقد استمعت له جيداً خلال يومين. وقد سمى تعقيبه عليَّ بـ "التنكيل بسالم الطويل لما أتى به من الجهالات والأباطيل"! ولقد سبني كثيراً، ووصفني بنعوت سيئة يصعب عدها، ولعله أراد بهذا أن يتستر على ما انتقدته عليه، أو أراد أن يجرني إلى أسلوب تبادل الشتائم، أو أراد الأمرين معاً ، لكن أنَّى له ذلك، فإني سأبين نقاط الضعف في كلامه، وهروبه من الإجابات الشافية الكافية، ولن اشتمك ولو شتمني. فالحق أبلج والباطل لجلج، والصراخ على قدر الوجع، والسب والشتم سلاح الضعيف الذي لا حجة له ولا برهان. فأقول وبالله أستعين: أولاً: المسائل التي زعم المقبالي أني كذبت بها على الإباضية هي: ١/ القول بخلود صاحب المعصية في نار جهنم. ٢/ نفيهم رؤية الله تعالى. ٣/ نفيهم علو الله فوق جميع خلقه واستواءه على عرشه. ٤/ إنكارهم السؤال عن الله تعالى "بأين؟". ٥/ قولهم بخلق القرآن. ٦/ قولهم الحديث الآحاد لا يصح الاستدلال به ... المقال كاملا»
16 شعبان 1440

الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على من لا نبي بعده، أما بعد: فقد التقيت بأحد المشايخ الفضلاء من اليمن في مكة وتجاذبنا أطراف الحديث، وتطرقنا للخلاف والنزاع الشديد القائم بين الشيخين ربيع المدخلي ومحمد بن هادي، وأخبرني (أن الأكثرية مع الشيخ محمد بن هادي ولَم يبق مع الشيخ ربيع إلا القليل). فأقول: إن الأمور تجري بقدر الله تعالى، ولعل في نزاعهم خيراً كثيراً للسلفية والسلفيين الذين ذاقوا الأمرَّين من أحكام وأوامر "مجلس الشورى" المكوّن من أربعة مشايخ: ربيع المدخلي وعبيد الجابري ومحمد بن هادي المدخلي وعبد الله البخاري!! وهذا المجلس ليس له أي صفة شرعية ولا نظامية، ولا نصّبهم ولي الأمر؛ وإنما هم الذين نصّبوا أنفسهم!! والمجلس المذكور: يبني أحكامه ويصدر أوامره عن طريق أتباعه وأتباع الأتباع، كأحمد بازمول وأسامة عطايا وعبد الله بن صلفيق وهاني بن بريك ومحمد العنجري وعادل منصور وأحمد السبيعي وأحمد الزهراني وغيرهم. والقضاء والأحكام الخاصة بهذا المجلس لا يُنازع فيها مطلقاً. ومن لم يكن معهم فليس بسلفي. _ ومن لا يزورهم أو يتردد عليهم فالأصل التوقف في أمره حتى يتبين ولاؤه . ومن لم يبدّع من بَدَّعوه ألحقوه به. وتدخلوا في كثير ... المقال كاملا»
26 جمادى الأولى 1440

الحمد لله رب العالمين، ولا عدوان إلا على الظالمين، والعاقبة للمتقين، وصلى الله وسلم وبارك على نبينا محمد، وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد: فلقد عرض عليّ بعض الأخوة الكرام الصلح مع الدكتور عبدالرحمن دمشقية، فرفضت وبشدة، وقلت: لا رغبة في الصلح معه، وذلك لأسباب جوهرية وهي: أولاً: الخلاف بيني وبينه منهجي عقدي، وليس مجرد سوء تفاهم. ثانياً: لأنني ناصحته سراً وبأسلوب كله لطف واحترام وفيما بيني وبينه، وإلا به يغضب ويشهر بي وبنصيحتي له، فعلمت أنه لا يقبل النصيحة ولا يقبل ودًّا. ثالثاً: تقوَّل علي كثيراً، والذي يمارس هذا الأسلوب لا يمكن الوثوق به، وقد ينقلب في أي لحظة وينكر ما تم الإتفاق عليه. رابعاً: يسيء الظن كثيراً بإخوانه أهل السنة، ويحتقر من يتكلم معه، ويلجأ الى السب، وأحياناً إلى اللعن، ويطعن حتى ببعض الأموات، ويحمِّل كلام المتكلم ما لا يحتمل، وهذا النوع من الناس لا يمكن الصلح معه. خامساً: ظاهر كلامه الذي أفهمه منه أنه يكفرني كما أنه كفر الشيخ محمد بن زايد، فقد دعا بدعاء لا يمكن يدعو به عادة مسلمٌ عامي على مسلمٍ فضلاً أن يدعو به رجل ينتسب إلى العلم أو عرف منه ذرة، فقد ... المقال كاملا»
17 ربيع الأول 1440

من سالم بن سعد الطويل إلى الشيخ عبد الرحمن دمشقية -وفقك الله لهداه-: السلام عليك ورحمة الله وبركاته. لقد دعوتني إلى المباهلة !!والأمر لا يستحق كل هذا التشنج، فغاية ما في الأمر أنه بلغني عنك أنك تكفر بعض حكام الخليج، فلم أعتمد على مجرد السماع والقيل والقال كما ذكرت - غفر الله لك- ، فهذا لا يجوز شرعاً وقبيح عرفاً وعقلاً، فالحمد لله طلبتُ التثبت منك مباشرة بغير واسطة، عملاً بقول الله تعالى {فتبينوا}. فسألتك وبكل أدب واحترام، لكنك -وللأسف الشديد- انفجرت في وجهي وامتنعت عن الجواب، وقلت عني كلمة لا تليق بك ولا بي، قلت: أنت فضيلة الشيخ أو فضيلة المحقق كونان؟! وسألتك ماذا تقصد بالمحقق كونان ؟ وحقاً أنا لا أعرف كونان الشخصية الكرتونية إلا منك . وعندئذ زاد عجبي من أسلوبك! ثم إنك اعتذرت مني على وصفك لي بذلك، وفي الحقيقة ما قبلت اعتذارك، فلما عاتبتك غضبت علي غضباً شديداً!! فآثرت السكوت. ثم -وللأسف- رجعت إلى ما اعتذرتَ لي منه، وأنا لا أريد إظهار المراسلة الخاصة بيني وبينك، إذ أن هذا ليس من المروءة فأترفع عنه . وكان الواجب عليك أن ترتقي بالأسلوب وتختار من الكلمات أفضلها ... المقال كاملا»
28 ذو الحجة 1439

من سالم بن سعد الطويل إلى فضيلة الشيخ المكرم حاي بن سالم الحاي -حفظه الله تعالى ووفقه إلى السداد والرشاد-: السلام عليك ورحمة الله وبركاته. نعم الإنصاف عزيز، لا سيّما في هذا الزمان. لقد وصلتني رسالتك -وصلك الله تعالى برحمته وفضله- والتي هذا نصها: «كلمة إنصاف في زمن الإرجاف» الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على رسوله وصحبه ومن والاه، أما بعد: فإنني قد جالست الأخ الفاضل أبا عبد الله طارق العيسى -حفظه الله تعالى- جلسات كثيرة واجتماعات عديدة ونقاشات متعددة في موضوعات شتى، اشتملت الكلام على التوحيد والسلفية والفرق والجماعات ومناقشة بعض الفتاوي التي ترد إلينا منه ومن غيره، وغيرها كثير، فالحق أقول: إنني طوال هذه السنوات أكثر من عشرين سنة وعن كثب منه! ومع كثرة الاجتماعات، أنني لم أسمع منه كلمة في الطعن على بيعة أميرنا جابر الاحمد -رحمه الله- وأميرنا صباح -حفظه الله ومتعه بالصحة- أو كلمة ذم وقدح ولمز، فهو يقر حسب علمي ومخالطتي إياه بالسمع والطاعة لأمير البلد الشيخ صباح، ولا يرى النكث للبيعة، ولا يرى المظاهرات والخروج على الحاكم بعكس الشيخ عبد الرحمن عبد الخالق، فهو لم يتأثر بعبد الرحمن في هذه الطامة والورطة، ... المقال كاملا»
26 ذو الحجة 1439

الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على من لا نبي بعده، أما بعد: فإن حديث: «اتَّقِ دَعْوَةَ المَظْلُومِ، فَإِنَّهَا لَيْسَ بَيْنَهَا وَبَيْنَ اللهِ حِجَابٌ» لا يكاد يجهله عامي فضلاً عن طالب علم، فكيف يخفى على عالم أو علامة؟!! لكن قد يغفل عن معنى هذا الحديث كثير من الناس، والأكثر قد يظن أنه بمنأى عنه. وبعد هذه المقدمة أقول وبالله أستعين وعليه أتوكل وإليه أنيب: فقد تابعت متابعة سطحية جداً جداً الخلاف بين طائفتين لقب بعضهم بعضاً بالصعافقة وبالمصعفقة!! وهذا أقلّ ما يقال إنه من التنابز بالألقاب الذي نهى الله عنه بقوله: ﴿وَلا تَنابَزوا بِالأَلقابِ﴾ [الحجرات: ١١]. وكلا الطائفتين طالما ظلموا إخوانهم من أهل السنة، ففرقوهم ونمموا بينهم وبين المشايخ والعلماء، ومن أسهل الكلمات وأيسرها عند بعضهم رمي الأخرين بتهمة الكذب والافتراء، فما إن يختلف أحدهم مع أخيه إلا وقال عنه "كذاب" "مفتري"!! وأما رمي الآخرين بالجهل البسيط والمركب فهذا حدث ولا حرج!! ولم يقتصروا بأحكامهم على أهل بلادهم، بل تجاوزوا حدود بلادهم، فاتخذوا من الوسائل الحديثة سبيلاً لتوزيع الأحكام عبر الأقمار الصناعية وغيرها. ممكن جداً أن يستقبل أحدهم اتصالاً من ليبيا -الواقعة في شمال أفريقيا- وهو يقطن في مدينة حفر الباطن ... المقال كاملا»
2 ذو الحجة 1439

الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على من لا نبي بعده؛ أما بعد: فإن الأخ الشيخ عبد العزيز بن ريس الريس وفقه الله تعالى كغيره من بني آدم يصيب ويخطئ، ومن توفيق الله تعالى له في العموم أن صوابه أكثر من خطئه، ولا معنى للتشنيع عليه وإثارة حملة ضده على فرض أنه لم يوفق في مثال ضربه. لكن الأمر ظاهر جداً، وهو أن عامة من تكلم بسبب مخالفتهم له، واختلافهم معه حول مسائل منهجية وعقدية. لذلك لا نجد لهم استنكاراً ولا تشنيعاً على من يشتهون ومن معه يتفقون ولو صدر منهم طامات كبرى. نعم، لقد ذكر الشيخ عبد العزيز بن ريس في مسألة السمع والطاعة لولي الأمر ما أصّله أهل السنة والجماعة، ووفق في ذلك والحمد لله. وقد ذكر مثالاً على سبيل الفرضية فحسب؛ فقال ما معناه: «حتى لو ظهر ولي الأمر يزني على التلفاز فيجب أن نسمع له ونطيع ولا نثير الناس عليه، مع إنكار فاحشة الزنا) انتهى كلامه بمعناه. والحق أن كلام الشيخ ليس فيه إقرار للزنا، ولا نهي عن نصيحته، ولا منع من الإنكار عليه مطلقاً، وإنما يكون الإنكار في وجهه وبحضرته ويُذكر بالله تعالى، وأراد الشيخ تقرير ... المقال كاملا»
23 ذو القعدة 1439