(١٠) سلسلة نصيحة المغرر بهم من الإباضية . (صدمات إباضية كارثية)


1442-12-12 | 2021-07-17


الحمد لله رب العالمين ولا عدوان إلا على الظالمين والعاقبة للمتقين وصلى الله وسلم وبارك على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين أما بعد : فلقد اعتاد الكبراء في كل عصر ومصر الضحك والاستخفاف بأتباعهم حتى ربما أوردوهم الضلالات والبدع والخرافات التي تكون غالباً سبيلاً لخسارة الدنيا والآخرة . وفي هذا المقال سأذكر صدمات كارثية ربما سيتفاجأ الشاب الإباضي إذا عرفها عن مذهب الإباضية . الصدمة الأولى : قولهم مذهب الإباضية أقدم المذاهب . يقرر ويكرر كبار الإباضية جملة الإباضية أقدم المذاهب فيقولون : مؤسس المذهب الإباضي هو الإمام جابر بن زيد توفي سنة (٩٣) ثم المذهب الذي يليه هو مذهب الحنفية المنسوب إلى الإمام أبي حنيفة النعمان بن ثابت، الذي توفي سنة (١٥٠) ويليه مذهب المالكية المنسوب إلى الإمام مالك بن أنس توفي سنة (١٧٩) ثم يليه مذهب الشافعية المنسوب إلى الإمام محمد بن إدريس الشافعي المتوفى سنة (٢٠٤) ويليه المذهب الحنبلي المنسوب إلى الإمام أحمد بن محمد بن حنبل المتوفى سنة (٢٤١) . قلت : وما الميزة في ذلك ؟ هل الأسبق يلزم منه أن يكون الأفضل والأهدى سبيلاً ؟ لو كان كذلك لكان اليهود والنصارى أفضل وأهدى من المسلمين ! بل اليوم يحتج اليهود بأنهم أحق بفلسطين من الفلسطينيين لأنهم أقدم من الفلسطينيين بل ويزعمون أن دينهم خير من دين الإسلام وحجتهم لأن دينهم أقدم من دين الإسلام، وهكذا الإباضية يقولون ، فكثيراً ما يقررون ويكررون ويتبجحون بكون مذهبهم أقدم المذاهب !!

الصدمة الثانية: الإباضية فرقة من الفرق وليست مذهب من المذاهب فهم كالجهمية والمعتزلة والأشاعرة والماتوردية والرافضة وغيرهم، لأنهم مختلفون مع باقي أصحاب المذاهب في العقيدة وليس في الفقه فحسب، ولو كان خلافهم مع المذاهب الأربعة خلاف فقهي اجتهادي لكان الأمر هيناً ، فالمذاهب الأربعة أصلاً بينها خلافات فقهية بل حتى في فقهاء المذهب الواحد كثيراً ما يختلفون، لكن الإباضية فرقة تختلف في عقيدتها، عن عقيدة الأئمة الأربعة .

الصدمة الثالثة : كون الإباضية هي أقدم الفرق - وليست أقدم المذاهب الفقيه- فهم بهذا الوصف يستحقون الذم لا الحمد والمدح، لأنهم أول فرقة شذت عن جماعة المسلمين وشقوا عصا الطاعة وزعزعوا أمنهم ومزقوا وحدتهم، وهم الخوارج الذين قتلوا الخلفاء واستباحوا دماء المسلمين، وهم الذين حاربهم الصحابي المبشر بالجنة علي بن أبي طالب رضي الله عنه، في النهروان لذلك يبغضونه ويتبرؤون منه ومن ولديه، ومن الإباضية من يصرح بكفره

الصدمة الرابعة : الإمام جابر بن زيد - رحمه الله - الذي ينتسبون إليه لم يثبت عنه أنه كان يقول بعقيدة الإباضية فلم يقل : - بخلق القرآن - ولا بخلود الموحدين أهل المعاصي في النار . - ولم يقل الله لا يغفر لأحد يوم القيامة مات على معصية - ولم ينكر رؤية المؤمنين لربهم - ولم ينكر الصراط - ولا قال الحديث الآحاد ليس حجة في العقيدة - ولا قال كبار الصحابة رضي الله عنهم كفروا كفر ملة ولا كفر نعمة - ولا قال بجواز الخروج على ولاة الأمر - ولا كان يتعامل بالسحر ولا أمر به ولا أجازه لأحد فانتسابهم له زوراً لا ينفعهم بل هو كانتساب النصارى لعيسى بن مريم عليه السلام وانتساب العلويين لعلي بن أبي طالب رضي الله عنه - الصدمة الخامسة : جابر بن زيد اليحمدي أبو الشعثاء الأزدي محدث وفقيه، وإمام في التفسير والحديث وهو من أخص تلاميذ ابن عباس رضي الله عنهما، وممن أخذ عنهم عائشة أم المؤمنين، ، وعبد الله بن عمر، وعبد الله بن مسعود، وأنس بن مالك، وأبو هريرة، وأبو سعيد الخدري، وجابر بن عبد الله وغيرهم رضي الله عنهم ، وهؤلاء الصحابة لم يؤثر عنهم حرف واحد يوافق عقائد الإباضية التي خالفوا فيها عقيدة أهل السنة والجماعة . - الصدمة السادسة: الإباضية نسبتهم الحقيقية إنما إلى عبدالله بن إباض وهو رأس الخوارج وكبيرهم، قال الحافظ ابن حجر رحمه الله : عبد الله بن إباض التميمي الإباضي، رأس الإباضية من الخوارج " انتهى وراجع بنفسك كتاب "لسان الميزان" (4 / 418). وقال ابن حزم رحمه الله تعالى: (وهؤلاء بنو صريم بن مقاعس: منهم: عبد الله بن إباض الخارجي، رئيس الإباضية " انتهى راجع للتأكد كتاب "جمهرة أنساب العرب") ص( 218). الصدمة السابعة: لو كانوا ينتسبون لجابر بن زيد لقيل عنهم الجابرية أو الزيدية . بل ثبت أن جابراً رحمه الله تعالى تبرأ من الإباضية فقد روى ابن أبي حاتم في "الجرح والتعديل" (2 / 495) بسند حسن، قال: أخبرنا أحمد بن سنان اخبرنا عبد الرحمن بن مهدي عن أبي هلال عن داود عن عزرة قال: دخلت على جابر بن زيد، فقلت: إن هؤلاء القوم ينتحلونك -يعني الإباضية-؟ قال: أبرأ إلى الله عز وجل من ذلك " انتهى. وروى ابن سعد في "الطبقات الكبرى" (7 / 181): " قال: أخبرنا سعيد بن عامر، وعفان بن مسلم قالا: حدثنا همام، عن قتادة، عن عزرة قال: قلت لجابر بن زيد: إن الإباضية يزعمون أنك منهم. قال: أبرأ إلى الله منهم . قال سعيد في حديثه: ( قلت له ذلك وهو يموت ) " انتهى وقال الفسوي رحمه الله تعالى : " حَدَّثَنَا أبو بكر الحميدي حدثنا سفيان حدثنا عمرو قَالَ: مَا عَلِمْتُ مِنْ جَابِرِ بْنِ زَيْدٍ رَأْيَ الْإِبَاضِيَّةِ قَطُّ، وَلَا سَمِعْتُهُ مِنْهُ " انتهى. من " المعرفة والتاريخ" (2 / 13). وروى أبو نعيم الأصبهاني ، بإسناده ، قال: " حَدَّثَنَا عَبْدُ اللهِ بْنُ مُحَمَّدٍ، قَالَ: ثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عَبْدِ اللهِ بْنِ رُسْتَةَ، قَالَ: ثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عُبَيْدِ بْنِ حِسَابٍ قَالَ: ثَنَا حَمَّادُ بْنُ زَيْدٍ، قَالَ: ثَنَا حَجَّاجُ بْنُ أَبِي عُثْمَانَ، عَنْ هِنْدِ بِنْتِ الْمُهَلَّبِ، وَذَكَرُوا عِنْدَهَا جَابِرَ بْنَ زَيْدٍ ، فَقَالُوا: إِنَّهُ كَانَ أَبَاضِيًّا . فَقَالَتْ: كَانَ جَابِرُ بْنُ زَيْدٍ أَشَدَّ النَّاسِ انْقِطَاعًا إِلَيَّ ، وَإِلَى أُمِّي ؛ فَمَا أَعْلَمُ شَيْئًا كَانَ يُقَرِّبُنِي إِلَى اللهِ إِلَّا أَمَرَنِي بِهِ، وَلَا شَيْئًا يُبَاعِدُنِي، عَنِ اللهِ عَزَّ وَجَلَّ إِلَّا نَهَانِي عَنْهُ، وَمَا دَعَانِي إِلَى الإَبَاضِيَّةِ قَطُّ، وَلَا أَمَرَنِي بِهَا، وَإِنْ كَانَ لَيَأْمُرُنِي أَنْ أَضَعَ الْخِمَارَ، وَوَضَعَتْ يَدَهَا عَلَى الْجَبْهَةِ " انتهى. من " حلية الأولياء" (3 / 89).

الصدمة الثامنة: يمكن لكل إباضي مغرر به أن يكتشف خديعة مشايخ الإباضية له ولغيره ، وذلك بطرح السؤال التالي: إذا كانت العقيدة لا تثبت إلا بالدليل المتواتر فما الدليل "المتواتر" الذي يدل على حد التواتر ؟ قل للإباضي المعمم أريد دليلاً من القرآن أو حديثاً متواتراً يبين حد التواتر حتى أميز الحديث الآحاد من المتواتر بحيث آخذ بالمتواتر و أدع الآحاد؟ ولا تكتفي بسماع تعليلات باردة، وحتى لو تكلم معك ساعة قل له في نهاية كلامه ما الدليل المتواتر الذي يدل على حد التواتر ؟ فوالذي نفسي بيده لو انتظرت أئمة الإباضية عشر سنين ما استطاعوا أن يأتوا بدليل واحدٍ متواترٍ يدل على حد التواتر ‼️ أيها الشاب الإباضي المغرر بك إذا سألت المعمم عن الدليل معناه طالبه بآية من القرآن أو حديث متواتر . المفروض يقول لك الدليل قوله تعالى كذا وكذا أو يقول الدليل قوله - صلى الله عليه وسلم - كذا وكذا أو يقول ما عندي دليل أو لا اعرف الدليل . فإذا قال لك المعمم الأمة اجمعت على ذلك‼️ فقل له كيف تجمع الأمة على مسألة ما سمع بها النبي صلى الله عليه وسلم ولا الصحابة رضي الله عنهم. فكيف يحصل الإجماع ؟ وحنئذ سيتبين لك أن قول الإباضية وغيرهم أن حديث الآحاد ليس حجة في العقيدة قول لا دليل عليه، فضلاً أن يجدوا عليه دليلاً متواتراً . ثم أصلاً المتواتر لا ضابط له، فيقولون في تعريفه ما رواه جمع عن جمع والسؤال كم عدد هذا الجمع الذي يصدق عليه أنه متواتر ؟ والحق أنه لا دليل متواتر يدل على تحديد عدد هذا الجمع ، فلذلك طبيعي سيعجز كل إباضي أن يأت بدليل لأن لا دليل عليه، وإنما هو مجرد إصطلاح حدث بعد عصر النبوة . فبطل ما كانوا يزعمون . الصدمة التاسعة: كل عوام الإباضية في حكم الإباضية كفار لن يدخلوا الجنة أبداً ما لم يتوبوا ويستقيموا استقامة تامة كاملة فلا يتركوا أو يفرطوا بأداء أي واجب من الواجبات ولا يرتكبوا أي معصية من المعاصي فعندهم أن من مات وهو يسمع أغنية أو يشاهد تلفازاً وما فيه من المنكرات ، أو يحلق لحيته أو حتى يقصها أو غير ذلك من المعاصي التي لا يسلم منها عادة مسلم مهما كان تقياً فهو كافر كفر نعمة مخلد في نار جهنم أبد الآبدين مع فرعون وهامان وقارون وأبي جهل وأبي لهب وأمثالهم من شياطين الجن والإنس ‼️ بل صرح بعض علماء الإباضية بأن من يترك السنن والمستحبات خسيس والجنة لا يدخلها خسيس . جاء في جوابات الإمام السالمي (١/ ٥٤١) :" من يقتصر على الفرائض من الصلوات كالظهر أربع ركعات والعصر كذلك والمغرب ثلاث والعشاء أربع والفجر ركعتان، ولم يأت فيها ما قيل إنه سنة كالإقامة والتوجيه والتسبيح والتعظيم ولم يأت الرواتب بعدهن وكان هكذا إلى أن مات، أيكون هالكًا بذلك أم لا؟ أجاب السالمي:" علمه عند ربه، وهو مات يوم مات وليس له عند المسلمين منزلة وهم الشهود على غيرهم، وهو عندهم خسيس المنزلة والجنة لا يدخلها خسيس فلا أعلم ما الله صانع به ، وأخشى أن لا يوافق على خير يدخله الجنة...." انتهى

الصدمة العاشرة : التي قد تكون هي الأشد على الإباضية من كل ما تقدم ذكره . لكن قبل أن أذكر الصدمة العاشرة أريد أن أسأل الإباضية سؤالاً أتوجه به للمفتي أحمد خليلي وكل إباضي صغيراً كان أو كبيراً نص السؤال : هل ثبت في القرآن أو في الأحاديث الصحيحة المتواتر أو الآحاد أو حتى الضعيفة أسماء الملائكة الآتية أسماؤهم ؟

١/ قحغشصطائيل ٢/ قحغثمطائيل ٣/ قطغقمائيل ٤/ قزغخصاطيش ٥/ قزغذعاطيش ٦/ قزغلاطيش ٧/ قحغقلاطيش ٨/ قحغرفاطيش ٩/ قحغضفاطيش

ذكر ذلك شيخهم الإباضي " سعيد الخليلي" في كتاب النواميس الرحمانية ‼️ وذكر غيرهم أعرضت عن ذكرهم اختصاراً أقول : والغريب في الأمر أنه لم يذكر جبرائيل ولا ميكائيل ولا إسرافيل ! والسّر - والله أعلم - في أن الأسماء التي ذكرها الإباضي الخليلي إنما هي أسماء جن وشياطين يعبدونهم من دون الله تعالى ويتوجهون لهم بالدعاء، وينفثون بأسمائهم في العقد أي أنهم يتعاملون بالسحر . وهذه الصدمة الكبرى التي يتبين من خلالها معرفة سبب بغض الإباضية للتوحيد وأهله، لأن الخلاف الذي بين الموحدين والمشركين إنما في أصل الدين ، لا في المسائل الفقهية العملية . وسأكتفي بنقل واحد في ذلك : قال " سعيد الخليلي" الإباضي في كتاب (النواميس الرحمانية) صفحة (١٤٥) (ويا قحغشصطائيل ويا قحغثمطائيل أجيبوا واحضروا وأجرمة قطغقمائيل أنتم وأعوانكم وخدامكم أجيب يا قزغخصاطيش ويا قزغذعاطيش ويا قزغلاطيش قحغقلاطيش ويا قحغرفاطيش بحرمة الأملاك العلوية السمائية النورانية الغالبة عليكم وبحرمة أميركم المستولي عليكم النافذ من فيكم قحغضفاطيش أجيبوا أيتها "الملائكة!" الكرام, ومن تحت أيديكم من الخدام واحضروا وافعلوا كذا وكذا بحق من أمره بين الكاف والنون)). انتهى وبإمكان من يرغب بالوقوف على حقيقة الإباضية طبعاً بعد التحصن بالمعوذات والأذكار يرجع إلى كتاب (النواميس الرحمانية) ليرى الطامات والكفريات والشركيات والطلاسم والجداول وطريقة تحضير الجن والشياطين لكن مع الحذر الشديد من التأثر بها، وإنما ذكرت اسم هذا الكتاب لأمرين : الأول: لتوثيق ما ذكرته عن الإباضية، فهم قوم بهت فسرعان ما يتهمون من خالفهم بالكذب والخيانة العلمية . الثاني : ليعرف المغرر بهم حقيقة رؤوس الإباضية وما يخفونه عن العامة . والحمد لله أولاً وآخراً وظاهراً وباطناً وصلى الله وسلم وبارك على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين