التعقيب على رسالة ناصر شمس الدين (اللي مو من الإخوان المسلمين) (٣/١)


1443-01-16 | 2021-08-24


الحمد لله رب العالمين ولا عدوان إلا على الظالمين والعاقبة للمتقين وصلى الله وسلم وبارك على نبينا محمد وعلى آله وصحبه اجمعين أما بعد فلقد وصلتني رسالة من الأخ ناصر شمس الدين بعد مقالي الذي كان بعنوان (ناصر شمس الدين بين الخميني وصدام وأوردغان وطالبان) والذي لفت نظري ونظر غيري أنه تعقب بعض النقاط القليلة من مقالي وتجاوز اكثره وكأنه لم يقرأ ما كتبته كاملاً، فهل لأنه لم يجد جواباً أو تعقيباً أو وافقني على ما أخذته عليه واعترف به، أو لأسباب أخرى لعله يذكرها في مقال قادم والآن سأحدد النقاط التي تجاوزها ليدرك القارئ أن الأخ ناصر لم يعقب عليها ١/ أنه تهجم على السلفيين لعدم مبادرتهم لإظهار الفرح والسرور ، مع النصر والتأييد لطالبان، فلا أدري كيف يأذن لنفسه يطعن ويتهم ويتهكم بغيره وإذا رد عليك أحدٌ وعاتبه اساءه ذلك واغضبه ؟‼️ ٢/ واعجب من ذلك أنه بعد هجومه العنيف على من تريث ودعا إلى التريث ولم يبادر بالفرح بطالبان، قال في المقال الثاني : أولا: بداية أعتقد الجميع متفق على أن ما طرحه الأخ سالم من توقيت لتقرير دعم طالبان من عدمه، لا يعدو كونه وجهة نظر شخصية غير قائمة على دليل شرعي يلزم بها غيره، لذلك له الحق أن يتبنى ما يراه صوابا، كما أن لغيره الحق في تبني وجهة نظر مغايرة) أقول : ليتك من البداية قلت بأن كل واحد له وجهة نظر وله الحق أن يتبنى ما يراه صواباً، ولو قلت ذلك لما ردَّ عليك أحد،لكنك هاجمت وتهكمت واحتقرت كل من لم يوافقك على وجهة نظرك فقلت : (ألا شاهت الوجوه وقُبِّحَت تلك الأنوف والمعاطِس، والحمد لله الذي لا زال يفضح هذا المنهج المنحرف، الساعي لجعل الدين ألعوبة بأيد الظالمين) أسألك بالله العظيم يا أخ ناصر ألست متناقضاً ؟ انتبه لقد سألتك بالله العظيم والله المستعان . ٣/ ناصر شمس الدين يدافع عن الإخوان المسلمين ربما اكثر من الإخوان أنفسهم مع أنه (مو من الإخوان المسلمين) ويطعن بالسلفيين أكثر من الإخوان المسلمين مثله كمثل د. طارق الطواري ود. عبدالرزاق الشايجي ود. وليد الطبطبائي ود. حاكم المطيري ود. حامد العلي ود. نبيل العوضي وغيرهم فهؤلاء حسب تعبيرهم عن أنفسهم وتعبير بعض الناس عنهم أنهم (مو من الإخوان المسلمين) وهذا ليس بغريب إذا كان الأخ مبارك الدويلة الذي في تنظيم الإخوان المسلمين يزعم أنه ليس من الإخوان المسلمين لا هو ولا حركته الدستورية فكيف بهؤلاء الأخوة الذين من تلاميذ الشيخ عبدالرحمن عبدالخالق غفر الله له الذي هو أيضاً (مو من الإخوان المسلمين) لكن الغريب لم ينف ما وصفته به، فهل هذا اعتراف منه أو أنه لم يقرأ كلامي جيداً؟

٤/ لم يعقب على تأييد الإخوان المسلمين للخميني تأييداً كاملاً قلباً وقالباً . فهل لأنه لا يعلم ذلك، أو كان صغيراً لما ظهر الخميني أو وافقني على أن الإخوان المسلمين فعلاً وقعوا في ذلك الفخ الكبير لعمى في بصائرهم ولجهلهم في العقيدة؟ صحيح أن الأخر ناصر (مو من الإخوان المسلمين) لكن الواجب عليه أن يعترف بإنحراف وضلال الإخوان في تأييدهم للرافضي الأثيم أو ينكر تأيدهم إياه ؟ ولا يخفى على أحدٍ أن حماس الإخوانية مازالت تأيد إيران وتترحم على قاسم سليماني المجرم الأثيم، ويلقبونه بشهيد القدي والأخ ناصر لا يقول فيهم معشار ما يقوله في السلفيين . ٥/ الأخ ناصر شمس الدين لم يعقب على تأييد شيخه عبدالرحمن عبدالخالق غفر الله له لصدام حسين وتوريطه لجماعته وجمعيته‼️ فهل هو اعتراف منه أن شيخه وقع في فخ البعثي الهالك صدام، أو أن شيخه كان مصيباً في وصفه لصدام بالبطل الصنديد لكن صدام هو الذي انقلب ؟ أو الأخ ناصر ما قرأ كلامي جيداً فلم ينتبه لهذه الجزئية؟ ٦/ الأخ ناصر لم يعقب على مواقف الرئيس التركي ضد السوريين والليبيين وعلاقته واتفاقاته مع روسيا وإيران، وأخيراً وإغلاق قنوات الإخوان المسلمين وطردهم من تركيا‼️ فلا أدري هل أوردغان مازال الخليفة المرتقب أو تغير الموقف منه؟ وبالمناسبة الدكتور يوسف القرضاوي كان يقول عن أوردغان : هذا الرجل الطيب رجب أوردغان معه الله وجبريل وصالح المؤمنين والملائكة بعد ذلك ظهير‼️واليوم سكتوا عن تأييده بل خنسوا تماماً‼️فما علق الأخ ناصر كأنه لم يقرأ كلامي أو لأن الأمر لا يعنيه لأنه (مو من الإخوان المسلمين) ٧/ لم يعقب الأخ ناصر على تكرار أخطاء الإخوان المسلمين مع أني ذكرته بقول النبي صلى الله عليهوسلم (لَا يُلْدَغُ الْمُؤْمِنُ مِنْ جُحْرٍ وَاحِدٍ مَرَّتَيْن ) رواه البخاري، فالإخوان المسلمون منذ جمال عبدالناصر إلى الرئيس التونسي وهم يلدغون من الجحر نفسه ‼️ صحيح أن الاخ ناصر (مو من الإخوان المسلمين) لكن على الأقل كما يهاجم السلفيين ويصفهم بأقبح الأوصاف فليقل كلمة في الإخوان ولو معشار ما يقوله بالسلفيين ولو بكلمة محتملة ‼️ ٨/ ذكرت للأخ ناصر أننا لا نعلم على ماذا تم الإتفاق بين أمريكا وطالبان، وعلى ماذا اتفقوا مع أمريكا والغرب، فهم استولوا على الحكم من غير قتال ولا حرب، ومن حقنا أن نصبر سنة وسنتين وثلاث، فلم يعقب بكلمة واحدة. ٩/ ذكرت للأخ ناصر أن الأمريكان سلموا البلاد سلمياً لطالبان وانصرفوا بلا قتال وقلت :فعن أي نصرٍ القوم يتحدثون؟ وأيضاً لم يعقب‼️ ١٠/ على الرغم أن أمريكا سلمت أفغانستان لطالبان بلا قتال ولا حرب، وشهد العالم كله بذلك ولم يقتل جندي أمريكي واحد، ومع ذلك زعم زوراً فقال :(ففرح المؤمنون قاطبة بنصر الله الذي تحقق على أيدي العصبة المؤمنة المجاهدة هناك، حيث أظهرها الله تعالى على الصليب، فكشفت زيف غروره، وكسرت سلاسل شروره، وفضحت عُتُوَّه وفجوره) . أقول : هل رأيت يا أخ ناصر ما لم يرَ العالم كله ؟ ما رأى أحدٌ أن طالبان أوقعت الهزائم النكراء بأمريكا ولا أذلتها ولا فضحتها، فياليت تحترم عقول الناس ولا تفضح نفسك . ١١/ ذكرت للأخ ناصر أن الغرب لا مانع لديهم أن تقوم دولة إسلامية رافضية أوصوفية تحارب الإسلام الصحيح وتقوم على البدع والخرافات والضلالات، كما دعمت فرنسا الخميني،وقلت له: ولا يخفى على أي سلفي تواطؤ الرافضة والصوفية مع اليهود والنصارى ضد المسلمين، والتاريخ القديم والمعاصر يشهد بذلك، نعم قد يخفى ذلك على الإخوان المسلمين والذين (مو من الإخوان المسلمين) لكن أهل التوحيد والسنة ليس لديهم أدنى شك بما يحاك للمسلمين من قبل أعداء الإسلام من الداخل والخارج) فلم يعقب بحرف واحد، ولم يقل كلامك صحيح ولا خطأ ‼️ فهل سكوته وعدم تعقيبه موافقة منه على كلامي أو لا يمكلك تعقيباً يعقب به؟ ١٢/ ذكرت للأخ ناصر أن شأن طالبان وموقفهم من السلفيين مازال غامضاً ولا ندري ماذا سيفعلون مع السلفيين، فلم يعقب بكلمة لا وضح لنا الغموض ولا طمننا عن مستقبل السلفيين فما المشكلة عند الأخ ناصر إذا تريثنا ولم نستعجل في نؤيد طالبان؟ ١٣/ ذكرت للأخ ناصر أن في بلاد الأفغان عامة غير السلفيين ومتعصبون لمذاهب وعقائد مخالفة للكتاب والسنة، فلم يعقب لا قال كلامك صحيح ولا خطأ‼️ ١٣/ الأخ ناصر في مقاله الأول انتقد بل هاجم من قال عن طالبان بأنهم (ديوبندية منحرفون، ماتوريدية ضالون أحناف متعصبون !!) والسؤال للأخ ناصر وهل من قال ذلك عن طالبان قد ظلمهم أو قال فيهم خلاف من هم عليه؟ إن كانت طالبان على عقيدة أهل السنة وليسوا ديوبندية صوفية ولا ماتوريدية وأهل حديث وليسوا أحنافاً متعصبين، فليثبت لنا ذلك إن كان من الصادقين، لكن أنى له ذلك فالشمس لا يمكن حجز ضوءها بالغربال . ١٤/ الأخ ناصر لماذا ذكر الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي في مقاله الأول قلت له بالحرف الواحد :هل تريد من المصريين أن يخرجوا عليه ويعيدون تجربة الثورة وتسفك الدماء من جديد وتتعطل البلاد ويهلك العباد ؟ فما علق ولا بحرف واحد‼️ لم يقل نعم تجب إزالته وضرب عنقه كما قال الإخواني الدكتور عجيل النشمي، ولا قال لا ادعو إلى الثورة عليه من جديد ‼️ إذن ماذا يريد بالضبط الأخ شمس الدين من ذكر الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي ؟ ننتظر جوابه . ١٥/ يقول الأخ ناصر شمس الدين: (وعندما خرج حفتر العلماني على حكومة بلاده المعترف بها دولياً والمتفق عليها داخلياً، نصبوه حاكماً شرعياً حتى قبل أن يتغلب!!، ودعوا أتباعهم لدعمه في خروجه المحرم على الدولة، واصفين خروجه ودعمه جهادا في سبيل الله!!) أقول يا أخ ناصر شمس الدين هل عندك إشكال في كون الحاكم علماني ؟ إذا كان في ذلك إشكال عندك فما الفرق بين العلماني الليبي والعلماني التركي ؟ ممكن تتفضل علينا بالجواب الشافي الكافي ؟ ١٦/ ويا أخ ناصر شمس الدين من هؤلاء الذين الذين اشرت إليهم أنهم نصبوا "حفتر" حاكماً شرعياً ؟ وعلى من خرج "حفتر" ؟ ولماذا لا يحق لحفتر يتدخل في ليبيا وهو ليبي بيننا يحق للتركي أن يتدخل في ليبيا وسوريا والسودان وقطر ؟ اسئلة تحتاج اجوبة صريحة لنعرف كيف تفكر ؟ وما منهجك؟ فنحن لا نعرف عنك سوى أنك (مو من الإخوان المسلمين) يا أخ ناصر شمس الدين انتظر الجزء الثاني من التعقيب على مقالك وما أوردته، ولا تحسب أنني تهربت من الجواب على إشكالاتك، سأعلق عليها بما تيسر إن شاء الله تعالى والحمد لله أولاً وآخراً وظاهراً وباطناً وصلى الله وسلم وبارك على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.