مسعود المقبالي يفضح الخليلي مفتي الإباضية !! (٢/١)


1443-02-06 | 2021-09-13


الحمد لله رب العالمين ولا عدوان إلا على الظالمين والعاقبة للمتقين وصلى الله وسلم وبارك على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين أما بعد : فلقد ثبت عن النبي - صلى الله عليه وسلم - أنه قال : (وَالْإِثْمُ مَا حَاكَ فِي صَدْرِكَ وَكَرِهْتَ أَنْ يَطَّلِعَ عَلَيْهِ النَّاسُ) رواه مسلم في صحيحه(٢٥٥٣) عَنْ النَّوَّاسِ بْنِ سِمْعَانَ رضي الله عنه ولما بلغني عن طريق بعض الأخوة العمانيين أن مفتي الإباضية أحمد الخليلي يكتب سراً حجباً وتمائم للعامة لتعليقها في رقابهم لم أستنكر ذلك، فالبدع عند الإباضية والرافضة والصوفية كثيرة جداً، لا سيما الأعمال الشركية كتعليق التمائم والحجب، وتعظيم القبور وتقديس المشايخ الأحياء والأموات، وهذا ما لاحظته على الإباضية منذ سنوات من متابعتي لهم، فعندهم المفتي الخليلي مقدس يقولون بلسان حالهم أنه معصوم لذا أي قول أو رأي يقوله فالحق معه ولو خالف الكتاب والسنة والإجماع والفطرة والعقل والمنقول والمعقول ‼️ ولم يكن عندي ما يثبت أن الخليلي يكتب حجباً وتمائم ويأمر بتعليقها، لأنه يفعل ذلك سراً خصوصاً للنساء، وبما أن الذي أخبرني بذلك هو أخ عماني سني انتظرت والإباضية قوم بهت سرعان ما يرمون من انتقدهم بالكذب، ثم شاء الله تعالى أن جرت مراسلة هاتفية بيني وبين تلميذ المفتي المخلص المنشد مسعود المقبالي المتحول من صوفي إلى إباضي، وقد بدأ بالمراسلة وقد عرفت عنه كما عرف غيري أنه متهور ويفضح الإباضية كثيراً لذلك سألته لكي أحصل على المعلومة من أقرب الناس للخليلي وأشدهم تعصباً له فقلت: صحيح الخليلي يكتب حجباً وتمائم ؟

فأجابني قائلاً: (تعليق التمائم القرآني محل خلاف بين أهل العلم وسماحته على القول بتجويز ذلك) انتهى كلامه بحروفه غير أني حذفت منه الشتائم فهو لا يستطيع يتكلم من غير سب وشتم وتحقير، ويكثر من سجع الكهان، وأنا أترفع عن معاملته بالمثل، وأكتفي بالرد العلمي. فأقول: لقد فضح المنشد مسعود المقبالي شيخه ومفتي الإباضية أحمد الخليلي، فأقر بأنه حقاً يكتب حجباً وتمائم للتعليق‼️ فالمقبالي لم ينكر ذلك ولم يقل الشيخ لا يكتب وإنما قال (وسماحته على القول بتجويز ذلك) ولم يقل : ولكنه لا يكتب مع أن سؤالي كان صريحاً هل صحيح الخليلي يكتب حجباً وتمائم ؟ ولم اسأله عن رأي المفتي بكتابة الحجب والتمائم وإنما سألته إن كان المفتي بنفسه يكتب الحجب والتمائم أم لا يكتب ؟ وأما ما ادعاه المقبالي بأن المفتي الخليلي يرى جواز التمائم من القرآن فهذا عادة يدعيه كل من يبيع حجباً وتمائم وكل من يعلقها فقد جربت هذا بنفسي كثيراً جداً فما رأيت أحداً يعلق تميمةً وسألته أو أنكرت عليه أو نصحته إلا وقال : هذا قرآن أو آيات من القرآن أو سورة "يس" فإذا فتحتها وجدت فيها طلاسم وأسماء شياطين وجن وخطوط وحروف غير مقروءة، وبعضها مختلطة مع شيء من آيات أو بعض آيات قرآنية . ومن النماذج لهذه التمائم ما كتبه أحد سحرة الإباضية وهو " سعيد الخليلي" الإباضي في كتاب (النواميس الرحمانية(٥/صفحة (١٤٥) قال (ويا قحغشصطائيل ويا قحغثمطائيل أجيبوا واحضروا وأجرمة قطغقمائيل أنتم وأعوانكم وخدامكم أجيب يا قزغخصاطيش ويا قزغذعاطيش ويا قزغلاطيش قحغقلاطيش ويا قحغرفاطيش بحرمة الأملاك العلوية السمائية النورانية الغالبة عليكم وبحرمة أميركم المستولي عليكم النافذ من فيكم قحغضفاطيش أجيبوا أيتها "الملائكة!" الكرام, ومن تحت أيديكم من الخدام واحضروا وافعلوا كذا وكذا بحق من أمره بين الكاف والنون) انتهى كلام الدجال الأثيم.

أقول: هذا نموذج من نماذج التمائم والحجب التي يكتبها بعض الدجالين من الإباضية . فإن زعم الإباضي المنشد مسعود أو غيره أن المفتي أحمد الخليلي على حق ولا يكتب إلا تمائم من القرآن فليعرض عليه ما كتبه شيخهم الدجال "سعيد الخليلي" الإباضي في كتاب (النواميس الرحمانية) من تلك الطلاسم وليخبرنا عن الحكم الشرعي ولينشر ذلك في وسائل الإعلام، لكن أنى له أن يفعل ذلك، فالإباضية بعضهم أولياء بعض، منهم من يتعامل بالسحر ويكتب الطلاسم ويؤمن بها ، ومنهم من يسكت بل يخرس تماماً فلا ينكر ذلك على السحرة والمشعوذين الإباضية الدجالين . ثم يتظاهرون بالخشوع والمسكنة ويزعمون حب المسلمين والسعي إلى وحدتهم وهم يفرقون بسحرهم بين المرء وزوجه وما هم بضارين به من أحد إلا بإذن الله . وقد ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: (إنَّ الرُّقى والتمائمَ  والتِّوَلَةَ شركٌ) أخرجه أحمد (3604) وأبو داود (3883)، وابن ماجه (3530) وصححه الألباني في صحيح الجامع (1632) وعن زينب امرأة عبد الله بن مسعود عن عبد الله قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : إن الرقى والتمائم والتوَلة شرك ، قالت : قلت لم تقول هذا ؟ والله لقد كانت عيني تقذف وكنت أختلف إلى فلان اليهودي يرقيني فإذا رقاني سكنت ، فقال عبد الله : إنما ذاك عمل الشيطان كان ينخسها بيده فإذا رقاها كف عنها إنما كان يكفيك أن تقولي كما كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول أذهب البأس رب الناس اشف أنت الشافي لا شفاء إلا شفاؤك شفاء لا يغادر سقماً). رواه أبو داود ( 3883 ) وابن ماجه ( 3530 ) صححه الشيخ الألباني في " السلسلة الصحيحة " ( 331)( 2972 ) .

وعن عقبة بن عامر الجهني أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أقبل إليه رهط فبايع تسعة وأمسك عن واحد فقالوا : يا رسول الله بايعتَ تسعة وتركت هذا ، قال : إن عليه تميمة ، فأدخل يده فقطعها فبايعه وقال : من علق تميمة فقد أشرك . رواه أحمد ( 16969 ) . صححه الألباني في السلسلة الصحيحة ( 492 )

فإن قال قائل إن تعليق التميمة من القرآن قد قال به بعض العلماء فَلِمَ تنكر ذلك ؟ فأقول : نعم قالوا بذلك لكنه قول مرجوح أو ضعيف والراجح الصحيح المنع مطلقاً للأسباب الآتية : أولاً : لعموم النهي في الأحاديث، ولا مخصص للعموم، وقول النبي صلى الله عليه وسلم أولى بالاتباع من قول غيره ثانياً : الأثار التي استدلوا بها محتملة وليست صريحة ثالثا : سداً للذريعة، فإن تعليق ما اختلف فيه يفضي إلى تعليق ما اتفق على تحريمه. رابعاً : قد يعلق الدجالون التمائم الشركية المحرمة ويزعمون أنها من القرآن وهذا هو الغالب . خامساً : حتى لا يجازف المسلم بدينه، فيقع في الشرك الذي هو أعظم الذنوب. سادساً : حتى لا يتعلق بذات التميمة وهذا الغالب وينسى أو يجهل أنها مجرد سبب. سابعاً : تعليق التمائم ولو كانت من القرآن يفضي إلى ترك قراءة القرآن والأصل قراءة القرآن لا تعليقه . ثامناً : أنه إذا علق شيئاً من القرآن فلا بد أن يمتهنه المعلق بحمله معه في حال قضاء الحاجة، والاستنجاء، ونحو ذلك. تاسعاً : فيه تشبه بالذين يعلقون التمائم الشركية عاشراً : قد يسيء الظن به من يراه معلقاً تميمة، فيتهمه بأنه علق تميمة شركية وهذه الأسباب القوية بعضها يكفي لترجيح عدم تعليق التمائم والحجب مطلقاً فكيف إذا اجتمعت أو اجتمع بعضها ؟ واعلم أيها المسلم وأيتها المسلمة أن تعليق التمائم إذا كانت من القرآن لا تحتاج أن تذهب سراً إلى الخليلي أو المقبالي أو الخروصي أو غيرهم، فالقرآن متوفر جداً بطبعات مختلفة وأحجام متفاوته فما الذي يحملك على الذهاب إلى هؤلاء الإباضية الدجالين ؟ هل تعتقد بأن فيهم بركة وأنهم أقرب إلى الله منك ؟ قلها بصراحة ما الذي يجعلك تذهب لهم إذا كان ما يعلقونه برقبتك أو بعضدك إنما هي آيات من القرآن الكريم؟ ملحوظة : لا أعلم إن كان المفتي يأخذ مقابلاً مادياً من الناس نظير ما يكتب لهم من الحجب أو التمائم أو لا، فأنا لا أستطيع أن أثبت ولا أنفي، لكن جرت العادة أن عامة الذين يكتبون الحجب والتمائم يأكلون أموال الناس بالباطل ويصدون عن سبيل الله. وأخيراً أشكر المنشد مسعود المقبالي الذي زودني بهذه المعلومة من كون المفتي يكتب حجباً وتمائم للناس . وأنتظر منه معلومات جديدة . ومازلت أنتظر جوابه عن المفتي هل يتعامل بالسحر أو لا ؟ وإذا كان لا يتعامل بالسحر فهل ينكر على سحرة الإباضية أو يسكت عنهم أو يثني عليهم مع أنهم مشهورون بالسحر والشعوذة وكتابة الطلاسم ونشر السموم . وفي المقال القادم بيان فضيحة أخرى فضح بها المنشد مسعود المقبالي الخليلي مفتي الإباضية . والحمد لله أولاً وآخراً وظاهراً وباطناً وصلى الله وسلم وبارك على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين