الدرس الثاني والاربعون

كتاب البيوع