الدرس الخامس و الاربعون

كتاب البيوع